تحميل كتاب ربيع الارهاب في الجزائر pdf كامل



اسم الكتاب تحميل كتاب ربيع الارهاب في الجزائر pdf كامل
اسم الكاتب ربيع الارهاب
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 15.6 م

كتاب “ربيع الإرهاب في الجزائر PDF”، هل سبق وأن أثار كتاب ضجة واسعة قبل صدوره؟ أو أثار مخاوف كبيرة، لقد أثار هذا الكتاب ضجة واسعة في الجزائر مع أنه لم يصدر بعد، حيث ما زال قيد العمل وسيصدر خلال الأيام القادمة.
ما تم جمعه من معلومات حول هذا الكتاب المثير، هو أنه يحوي شهادات لضباط عساكر كانوا قد إنشقوا عن صفوف المخابرات الجزائرية وذلك بعد اغتيال القائد صالح وهربوا نحو فرنسا، وحملوا معهم وثائق سرية ومهمة وزعموا أنها تؤكد تورط الجنرال خالد نزار وآخرين في استغلال الارهاب وتوظيفه مع النعرات العرقية من أجل اشعال حرب أهلية.

معلومات عن كتاب ربيع الارهاب في الجزائر


سيتم اصدار كتاب ربيع الارهاب في المكتبات الفرنسية قريباً، ويضم العديد من الشهادات الحية للضباط الجزائريين الذين انشقوا عن جهاز المخابرات في الجزائر والتي تدين الجيش الجزائري وتورط ضباطهم خصوصاً توفيق مدين وخالد نزار وسعيد شنقريحة.


وأثار هذا الكتاب ضجة واسعة ي الجزائر حتى قبل أن يصدر باعتبار هذه المعلومات التي يتضمنها مثيرة والأدوار التي لعبها هؤلاء الجنرالات في المؤسسة العسكرية الجزائرية ظاهرة لأول مرة تعرف في الجزائر بلد المليون شهيد، وخصوصاً في فترة ” العشرية السوداء”.
وقد فروا هؤلاء الضباط إلى فرنسا وهم يحملون الكثير من الوثائق السرية التي تعود للجيش الجزائري التي تثبت تورطه في توظيف الارهاب واستغلال النعرات العرقية من أجل اشعال الحرب الأهلية في الجزائر.


وغمرت مقرات المخابرات في الجزائر فوضى عارمة بسبب هذه الوثائق والمعطيات التي تدينها وتقدم معلومات خطيرة عن النظام الجزائري حيث تدوالت المنابر الاعلامية الجزائرية والفرنسية أخباراً تفيد بوصول وفد أمني بقيادة مدير المخابرات العسكرية الجزائرية والمستشار الأمني للرئيس الجزائري من أجل التفاوض مع السلطات الفرنسية لاقناعهم بسحب الكتاب ومنع صدوره.

كتاب ربيع الارهاب في الجزائر

خلق هذا الكتاب والاعلان عن اصداره استنفار واسع في المخابرات الجزائرية وقد شهدت كافة مقراتها اجتماعات متواصلة بخصوص هذه الوثائق وارسال وفود جزائرية إلى فرنسا من أجل منع توزيع الكتاب واصداره، حيث من المعروف أن الأسواق العالمية شهدت نزول كتب كثيرة من أجل فضح النظام الجزائري ومنها ما قد صدر خلال السنوات الأخيرة.


من هذه الكتب التي صدرت في هذا الشأن ” الحرب القذرة”، للضابط السابق في الجيش الجزئري حبيب سويدية، وكذلك كتاب باريس والجزائر لمؤلفين فرنسييين الذين أماطوا اللثام عن الفساد في الجزائر والكشف عن أملاك وحسابات مالية لمسئولين جزائريين في فرنسا.
وهناك كتاب جزائر الجنرالات الذي كشف اللثام عن القتلة الحقيقيين الذين قاموا بصناعة الجماعات المسلحة الذين قاموا بإبادة بحق الشعب الجزائري ومحاولة اغراقه في الفوضى اللا منتهية وازهاق الدم الجزائري.


وقد تناول الكتاب أيضاً جرائم تصفية بحق المعارضين الديمقراطيين وبعض الصحافيين والمفكرين الذين تم تصفيتهم بتعليمات صادرة من الجنرالات وكشف عن هذه المعلومات أيضاً كتاب سنوات الدم.

من هو الضابط أحمد قايد الذي تحدث عنه الكتاب


هو الفريق أحمد قايد صالح الذي التحق بالحركة الوطنية منذ سن السابعة عشر ثم بدأ بالتدرج نحو سلم القيادة حتى أصبح قائد كتيبة بالفيالق لجيش التحرير الوطني.
واستطاع المشاركة في الحملة العسكرية بالشرق الأوسط وتقلد العديد من الوظائف والمناصب المهمة مثل قائد كتيبة المدفعية وقائد لواء وقائد القطاع العملياتي الأوسط ثم قائد لمدرسة تكوين ضباط الاحتياط وبعدها تم ترقيته لرتبة لواء في 1993 ثم تم تعيينه قائداً للقوات البرية وبعدها أصبح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ثم تقلد رتبة ” فريق” في 2006، وبعدها تم تعيينه نائب وزير الدفاع الوطني وبعدها رئيس لأركان الجيش الشعبي الجزئراي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x