تحميل سورة الكهف مكتوبة pdf كاملة بالتشكيل بخط واضح



اسم الكتاب سورة الكهف مكتوبة
الكاتب عثمان طه
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1.01 MB
Share Button

نبذة مختصرة عن سورة الكهف:

تعتبر سورة الكهف من السور المكية ورقمها 18، وتسبق سورة مريم وتلحق سورة الإسراء، في ترتيب سور القرآن الكريم، ويبلغ عدد آياتها 110 آيات، وهي من السور المكية المتأخرة في النزول، إذ أن ترتيب نزولها هو التاسع والستون، وتتوسط السورة القرآن الكريم، فهي تقع في الجزأين الخامس عشر والسادس عشر، وتبلغ عدد صفحاتها ثمانية صفحات في نهاية الجزء الخامس عشر والثالث في بداية الجزء السادس عشر، كما تتناول السورة عدة مواضيع، تدور حول التحذير من الفتن، والتبشير والإنذار، وذكر بعض المشاهد من يوم القيامة، كما تناولت عدة قصص، كقصة أصحاب الكهف الذين سميت السورة لذكر قصتهم فيها، وسورة الكهف من السور ذوات الفضل في القرآن الكريم، وذكرت في أحاديث كثيرة، ومن أهم أفضالها ما ذكر أن قراءتها في يوم الجمعة نور ما بين الجمعتين، ويوجد أفضال كثيرة لسورة الكهف يمكن إجمالها بعد قراءة السورة والاستفادة من جميع الحكم التي تحتوي عليها.

محتويات وأسباب نزول سورة الكهف:

تحتوي السورة على مجموعة كبيرة من القصص ومن أسباب نزولها أنه ذكره عدة مفسرين كابن كثير وغيره، فعن ابن عباس قال بعثت قريش النضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط إلى أحبار يهود بالمدينة، فقالوا لهم سلوهم عن محمد وصفوا لهم صفته وأخبروهم بقوله، فإنهم أهل الكتاب الأول، وعندهم علم ما ليس عندنا من علم الأنبياء، فخرجا حتى قدما المدينة فسألوا أحبار يهود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ووصفوا لهم أمره وبعض قوله، وقالا إنكم أهل التوراة، وقد جئناكم لتخبرونا عن صاحبنا هذا، قال، فقالت لهم سلوه عن ثلاث نأمركم بهن، فإن أخبركم بهن، فهو نبي مرسل، وإن لم يفعل، فالرجل متقول، فروا فيه رأيكم، والعديد من القصص الأخرى المختلفة والتي تحتوي عليه السورة في مجملها بشكل كبير.

بعض القصص التي تتحدث عنها سورة الكهف:

تتحدث سورة الكهف عن العديد من القصص حيث يحتوي على فتية ذهبوا في الدهر الأول ما كان من أمرهم، فإنهم قد كان لهم شأن عجيب، وسلوه عن رجل طواف بلغ مشارق الأرض ومغاربها، ما كان نبؤه وسلوه عن الروح ما هو فإن أخبركم بذلك، فهو نبي فاتبعوه، وإن لم يخبركم فإنه رجل متقول، فاصنعوا في أمره ما بدا لكم، فأقبل النضر وعقبة حتى قدما على قريش، فقالا: يا معشر قريش قد جئناكم بفصل ما بينكم وبين محمد، قد أمرنا أحبار يهود أن نسأله عن أمور، فأخبروهم بها، فجاءوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: يا محمد أخبرنا، فسألوه عما أمروهم به، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: أخبركم غدا عما سألتم عنه ولم يستثن، فانصرفوا عنه، والعديد من القصص الأخرى التي تتحدث عنها هذه السورة الرائعة في مضمونها ومحتواها.

رابط اخر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*