تحميل كتاب لا تكن عبدا للراتب pdf برابط واحد



اسم الكتاب لا تكن عبدا للراتب
الكاتب غرم الله بن عبدالله الغامدي
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 5.78 م
Share Button

نبذة مختصرة عن كتاب لا تكن عبداً للراتب:

يتحدث الكتاب عن مجموعة كبيرة من العبر، حيث ينصح الجميع بأن لا تقتصر حياتهم على الوظائف العمومية والراتب، بل يجب العمل على الانطلاق في هذا العالم، وخاصة في ظل عصر تتزايد فيه الضغوط والمسؤوليات والمتطلبات من كل حدب وصوب، عصر يحتاج المرء فيه إلى آلية واضحة جلية لإدارة أمواله ومدخراته، يحتاج إلى مستشار مالي مهما ضَؤُلت الأموال التي يجنيها شهرياً، كي يؤمن له ولعائلته حياة كريمة ومستقبلا مستقرا، وفي هذا العصر أصبحت القروض جزءاً لا يتجزأ من سياسة أي فرد ذي دخل محدود ينوي الإقدام على مشروع كالزواج أو إنشاء مشروع صغير أو حتى شراء سيارة، وكل هذه الأمور تُحتِّم على الناس اتخاذ إجراءات وقائية حتى لا يقع فريسة التخبط المالي الذي يؤدي لا محالة إلى توجيه جزء كبير من الدخل الشهري ما بين قروض وبطاقات ائتمان والتزامات تؤدي إلى عجز في تأمين الحاجات الضرورية بالموارد المالية المتبقية، وغير ذلك من الأمور الأخرى المهمة والتي ينبغي أن يقوم بها كل شخص بشكل كبير.

محتويات كتاب لا تكن عبداً للراتب:

يحتوي الكتاب على مجموعة كبيرة من المحتويات الرائعة، كما يعتبر هذا الكتاب للمؤلف الشهير غرم الله الغامدي، حيث يقوم بتسليط الضوء على الأمور التي تؤدي إلى حسن الإدارة المالية والتحرر من عبادة الراتب كما اسماها المؤلف، بحيث ينقلك للحرية المالية وتكوين مصدر دخل آخر غير الراتب، ومن الأمور الأخرى التي يهتم بها الكتاب عرض عدة خيارات ومحتويات يبحث عنها من خلال ما يتم عرضه عبر الكتاب ومحتوياته المختلفة والتي تناقش العديد من القضايا المختلفة لحياة سعيدة وكاملة.

نبذة مختصرة عن مؤلف الكتاب:

مؤلف الكتاب هو الدكتور غرم الله الغامدي، حيث قام المؤلف بعرض عدة قصص من خلال صفات الكتاب ومن خلال غلاف كتابه صورة لسيارات اصطفت أمام جهاز صراف آلي دلالة على أن هؤلاء الناس اكتفوا بخيار واحد كمورد مالي لهم وهو الراتب، ما حدا بهم إلى الاصطفاف في مثل هذه الطوابير أمام جهاز الصراف الآلي عند نهاية كل شهر لسحب الراتب أو جزء منه، متسائلاً هل خيار المورد المالي الواحد هو الخيار الأمثل لك، وكذلك من خلال الخيارات الأخرى التي يتم عرضها عبر الكتاب بشكل رائع، وكذلك من خلال مجموعة المؤلفات الأخرى المتنوعة والكثيرة بشكل كبير، وقد أكد المؤلف في بداية كتابه أن سبب تأليفه لهذا الكتاب هو رغبته في أن يسهم في إنارة الطريق للآخرين، وأن يستثير روح التخطيط لكل من سيقرأ الكتاب، حتى لا يقع في انهماك كلي في مهام المهنة، دون أدني تفكير في وقت مبكر لامتلاك خيار أن يعمل ما يريد مختاراً لا مضطراً، موجهاً بعض الأسئلة للقراء من خلال ما عرضه الكتاب من خيارات رائعة ومميزة وبشكل كبير جداً كما يتم عرض عدة خيارات أخرى مميزة وجميلة بشكل كبير عبر كافة المؤلفات التي يتم عرضها.

3 تعليقات

  1. الرابط لا يعمل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*