تنزيل كتاب من الصفر الى الفخر pdf كامل برابط واحد


اسم الكتاب من الصفر الى الفخر
الكاتب وفاء أحمد غيبة
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 6.47 MB

نبذة مختصرة عن كتاب من الصفر إلى الفخر:

يحتوي كتاب من الصفر إلى الفخر على العديد من الأقسام فالقسم الأول يشمل مجموعة كبيرة من أفضل كتب التربية التي يحتاجها المربي للطفل لان الهدف من التربية أن نساعد الطفل لينمو نموا سليماً ونبني شخصية قادرة تتمتع بالإحساس والالتزام والاهتمام، وتتبوأ مكانها في المجتمع، مستخدمين أساليب تربوية فعّالة بحيث تغرس سلوكاً حسناً ولا تدمرهم عاطفياً، كما أن الأبناء هم فلذة الأكباد، وهم أمانة في أعناق الآباء، ومن الأمانات التي لا يجوز خيانتها رعاية الأبناء، فالآباء يسألون عن رعايتهم لأبنائهم إن أحسنوا أو أساءوا التربية لغة مشتقة من أصول ثلاثة الأصل الأول ربا يربو بمعنى زاد ونما، الأصل الثاني رب يرب بوزن مد يمد، بمعنى أصلحه، وتولى أمره، وسياسته وقام عليه يقال رب الشيء إذا أصلحه، وربيت القوم أي سستهم، والأصل الثالث ربي يربى على وزن خفي يخفى، بمعنى نشأ وترعرع وهم زينة للآباء في الدنيا وذخر لهم في الدار الآخرة، وغيرها من الأمور الأخرى التي يعرضها كتاب من الصفر إلى الفخر بشكل مفصل ورائع ومميز.

محتويات كتاب من الصفر إلى الفخر:

يحتوي كتاب من الصفر إلى الفخر على عدة مميزات ومحتويات جميلة ويتم عرضها بشكل مفصل، حيث يتم عرض الشيء يتولد عن الشيء كابن الإنسان وغيره الأبوة والأمومة أو تربية الأطفال، وهي عملية تعزيز ودعم العاطفة والشعور والتنشئة الجسدية السليمة لدى الطفل تعتبر الوراثة والمحيط والمجتمع والبيئة، من جملة العوامل الأساسية المؤثّرة في تشكّل شخصيّة الإنسان وبنيته الفكرية والروحية، وتتمتع هذه العوامل بأهمية ومساهمة عالية مؤثرة في تربية الأبناء دينياً، هذه العوامل تشكل الأرضية للتربية الدينية والأخلاقية وليست علة تامة لها، وهناك عدة تفاصيل أخرى يتم عرضها من خلال كتاب من الصفر إلى الفخر وغيرها من الأمور الأخرى المختلفة.

ملخص كتاب من الصفر إلى الفخر:

يمكن من خلال الاطلاع على ملخص كتاب من الصفر إلى الفخر التعرف على التسليم بتأثيرها على الكثير من الأبعاد التربوية في شخصية الصغير والكبير، وكذلك التعرف على قواعد التربية السليمة للأطفال الحرص على بناء وتنمية الذكاء الوجداني، ويكون ذلك بإشباع حاجات الطفل الطبيعية من الأمن والاستقرار لتحقيق السكينة النفسية والاجتماعية، فقد أثبتت الدراسات النفسية أن الشخص الذي يعيش حرماناً عاطفياً في طفولته يصعب عليه محبة الآخرين أو تقبل محبتهم له، لذلك يجب وضع الطفل منذ اليوم الأول من ولادته موضع حب للأسرة بكاملها وذلك عند طريق عدة وسائل وتصرفات مثل القبلة والرأفة والرحمة بالطفل، وكذلك من خلال المداعبة والممازحة واللعب مع الطفل، ومن خلال استخدام لغة الطفل وصوته في الكلام كثيراً فرغم أن الطفل قد لا يستطيع بعد أن يتحدث مثل الكبار، وغيرها من الأمور الأخرى المتنوعة والكثيرة بشكل كبير.

No votes yet.
Please wait...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*