تحميل كتاب أنا ونصفي الأخر pdf تأليف مني المرشود



اسم الكتاب
اسم الكاتب
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1.39

نبذة مختصرة عن رواية أنا ونصف الآخر:

تتناول رواية أنا ونصف الآخر الحديث عن فترة الدلال لأي فتاة، حيث أنه لم يكن يشغل تفكير أي فتاة سوى الزواج، فقط تريد أن تنعم بحياتها كما تحب وكما تريد، فيا ترى، ماذا سيحدث لها، وما المستقبل الذى ينتظرها، أحداث كثيرة سنتعرف عليها فى رواية جديدة باسم للدكتوة منى المرشود، وأية كوميدية رومانسية، حسب تفاصيل رواية أنا ونصف الآخر وما يميزه بشكل رائع عن غيره من الروايات والكتب الأخرى.

تفاصيل رواية أنا ونصف الآخر:

تعتبر رواية أنا ونصف الآخر مجرد خيالات فتاة حالمة حيث يخطر أحيانا هذا السؤال في بال كل فتاة ترى كيف سيكون عريس مستقبلي أنا هل سيكون طويل كزوج فلانة أو أسمر كعريس فلانة أو سمينا كخطيب علانة لم يسألني أحد كيف تتمنين أو تتخيلين شريك مستقبلك لكننني حين أسأل نفسي ذلك أسرح قليلا و أفكر، حسب ما يعرضه رواية أنا ونصف الآخر من خيارات وتفاصيل متنوعة ومميزة بشكل كبير جداً.

اقتباس عن رواية أنا ونصف الآخر:

  • بعد حضور أي عرس، أو رؤية الصور الفوتوغرافية لأي عريسين، أو سماع أي تعليقات حولهما من صديقاتي أو قريباتي، يخطر ببالي أحيانا السؤال التالي ترى كيف سيكون عريس مستقبلي أنا هل سيكون طويل كزوج فلانة، أو سمينا كخطيب علانة، أو أسمر كعريس كلانة لم يسألني أحد، كيف تتمنين أو تتخيلين شريك مستقبلك، لكننني حين أسأل نفسي ذلك أسرح قليلا و أفكر كأنني أستعرض العرسان وأتخير منهم.
  • حسنا متدين، وخلوق وسيم وجذاب عالي الثقافة والمركز، ثري فأنا أعشق المجوهرات والسفر من عائلة راقية طيبة السمعة.
  • ويجب أن يكون اسمه جميل أيضا هكذا يكون ردي في أحدى المرات ألا أنه يختلف في المرة التالية مجرد خيالات فتاة حالمة نعود لأرض الواقع.
  • أنظر إلى أرض الواقع فأرى كتبي الدراسية مبعثرة هنا و هناك، أكاد أدوس على أحدها كلما خطوت خطوة في أي إتجاه في غرفتي.
  • أوه  كم أنا فتاة كسولة وغير منظمة تماما كما تصفني أمي وأمي دائما توبخني على الفوضى المشوّهة لغرفتي لكن، بما أنني مجرد فتاة بلا مسؤولية ولا قيود ولا التزامات، إذن لأفعل ما أشاء.
  • أذهب إلى المطبخ بحثا عن الطعام إنها السادسة مساءً و لأنني لم أتناول غذائي مع أفراد عائلتي كالعادة فأنا أشعر بجوع الآن.
  • –        استخرج شرائح الهامبرجر من الثلاجة و أحضر وجبة سريعة، ألتهمها بأسرع مما حضرتها أما الأطباق والأواني المتسخة، فهي ليست من تخصصي.
  • أذهب الآن لمشاهدة الحلقة الجديدة من أحد المسلسلات التي أتابعها، و أنهي أي شيء آخر لأجل متابعتها، فتاة حرّة في بيت أبي أفعل ما أشاء ! كطير حر طليق في السماء، بلا قيود، ولا حدود، بعد فترة، يحضر بعض الضيوف فتطلب مني أمي مساعدتها فأتقاعس، خصوصا و أنا مندمجة مع أحد البرامج المسلية.
  • غير أن إلحاحها أجبرني على تبديل ملابسي و تزيين نفسي و حمل صينية الشاي إليهم ! كانوا ثلاث صديقات لها، مع طفل صغير، شقي جداً، أوف كم أكره شقاوة الأطفال، انسحب بعد دقائق، عائدة إلى التلفاز، فأصدم بانتهاء البرنامج تباً أعود إلى غرفتي أستذكر بعض الدروس، أو أتصفح بعض المجلات استعدادا للنوم، ونومي لا موعد له، متروك حسب الحاجة.
  • يمر الوقت، ثم تأتي والدتي، و أتوقّع نوبة توبيخ جديدة، ألا أنها كانت تبتسم بسرور، ” لمى يا بنيتي، أم مجد خطبتك لابنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *