محرك البحث خاص بالكتب.....ابحث عن كتابك من هنا

تحميل جزء تبارك pdf كامل برابط واحد


اسم الكتاب جزء تبارك pd
الكاتب جمال بن ابراهيم القرش
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1.76 MB

نبذة مختصرة عن القرآن الكريم:

يعتبر القرآن الكريم كتاب الله تعالى، وقد أنزله الله تعلى على عبده ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم، كما يعتبر القرآن الكريم هو آخر الكتب السماوية، وأكثرها بياناً وإعجازاً، ويتم الاحتفاظ بالقرآن الكريم في الصدور، وكذلك فيتم التعبد به، وهو من أكثر الكتب السماوية فصاحة وبلاغة، وله منزلة عظيمة وقيمة في نفوس الناس، وقد اهتم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم بكتاب الله عز وجل، فجمعوه في مصحف واحد، وقسموه إلى ثلاثين جزءاً أو ما يسمى بالورد اليومي، ويعود السبب في تقسيم القرآن الكريم إلى أجزاء هو اهتمامهم بتخصيص جزء لكل يوم في رمضان حتى يتمكنوا من ختمه مرة واحدة على الأقل، ويقسم كل جزء إلى حزب، وكل حزب إلى ربع، ويحمل كل جزء اسم أول سورة يبدأ بها، كجزء عم، وجزء تبارك، وغيرها من الأجزاء، وهو ما يسهل من عملية قراءة القرآن، وكذلك تسهيل عملية حفظه بشكل كبير جداً من خلال تقسيمه إلى فئات مختلفة ومتنوعة.

نبذة مختصرة عن جزء تبارك:

يحتوي جزء تبارك على العديد من السور، حيث تبلغ عدد السور في جزء تبارك إحدى عشرة سورة، وهي سورة الملك وهي أيضاً سورة تبارك فاتحة جزء تبارك، ويعود سبب تسميتها بذلك إلى الاسم الذي أطلقه رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه السورة سورة تبارك الذي بيده الملك، وهي من السور المكية باستثناء ثلاث آيات منها، ومجموع عدد آياتها ثلاثين آية، وبعدها تأتي سورة القلم بالترتيب الثامن والستين بين سور القرآن الكريم، ويعود سبب تسميتها بالقلم إلى القسم الذي ورد به في أوّل آية بها، وهي واحدة من السور المكية، ويصل عدد آياتها إلى اثنين وخمسين آية، وبعدها تأتي سورة الحاقة حيث تركز سورة الحاقة على موضوع العقيدة الإسلامية بأنّها أمر لا هزل فيه.

ويشير معنى اسم السورة إلى الجدّ والاستقرار والحق، وهي من سور جزء تبارك، تأتي بالمرتبة التاسعة والستين بين سور القرآن الكريم، ويصل عدد آياتها إلى اثنتين وخمسين آية، وهي من السور المكية، وبعد ذلك تأتي سورة المعارج ويعود سبب التسمية لهذه السورة الكريمة إلى محتواها الذي يتضمّن وصف الحالة التي يكون عليها الملائكة عند عروجهم إلى السماء، ويُطلق عليها أيضاً اسم سورة سأل سائل، وهي واحدة من السور المكية، وتأتي بالمرتبة السبعين بين سور القرآن الكريم، ويصل عدد آياتها إلى أربعٍ وأربعين آية كريمة، ويأتي بعدها سورة نوح وهي السورة الواحدة والسبعون بين سور القرآن الكريم، وهي من السور المكيّة، يصل عدد آياتها إلى واحدٍ وسبعين آية، وتزامن نزولها بعد سورة المعارج، ويُعزى سبب تسميتها باسم سورة نوح نسبة إلى سيدنا نوح عليه السلام وقصته مع قومه التي ورد ذكرها في هذه السورة، وكذلك سورة الجن وسورة المزمل.

Rating: 10.0/10. From 1 vote.
Please wait...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*