محرك البحث خاص بالكتب.....ابحث عن كتابك من هنا

تحميل كتاب حياة الرسول صلى الله عليه وسلم pdf مجانا


اسم الكتاب حياة الرسول
الكاتب محمد العيد الخطراوي
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 6.47 MB

نبذة مختصرة عن كتاب حياة الرسول صلى الله عليه وسلم:

يعتبر كتاب حياة الرسول صلى الله عليه وسلم من الكتب المميزة والرائعة حيث يتحدث عن سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وهي سيرة عطرة وقيمة، و تتبين بعض ملامح اتخاذ النبي صلى الله عليه وسلم لقراره من خلال نصوص القرآن والحديث وبعض مواقف السيرة النبوية ومثال ذلك حرصه صلى الله عليه وسلم على الشورى والاستفادة بمشورة الناس وإشعارهم أن القرار قرارهم قوله سبحانه وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله، ثم من خلال إتاحة الفرص لإبداء الرأي من كل من عنده رأي أو خبرة أو إفادة حتى بعد المشورة ويتبين ذلك في موقف الصحابي الذي سأل النبي صلى الله عليه وسلم أمنزل أنزلكه الله أم هي الحرب والرأي والمكيدة فقال النبي صلى الله عليه وسلم بل هي الحرب والرأي والمكيدة فأشار عليه الصحابي بموقف آخر ليكون مقراً للجيش فاستمع النبي صلى الله عليه وسلم لكلامه ونزل عند رأيه.

محتويات كتاب حياة الرسول صلى الله عليه وسلم:

يحتوي الكتاب على مجموعة كبيرة من المواضيع المهمة والتي تحاول تجديد القرار بالاستفادة بالعلوم الجديدة والأفكار الطريفة ومثاله ما أقره رسول الله صلى عليه وسلم لسلمان الفارس رضي الله عنه في حفر الخندق حول المدينة في غزوة الأحزاب وكان أمراً لا تفعله العرب في حروبها ولكنه كانت تفعله الروم وفارس، وفي موضوع آخر يتم الحديث عن الثبات على القرار وتحمل عواقبه وعدم التردد بعد اتخاذ القرار، ويظهر ذلك في غزوة أحد بعد ما استشار النبي صلى الله عليه وسلم الناس فأشار عليه بعضهم بالخروج وبعضهم بالبقاء في المدينة، فاختار النبي صلى الله عليه وسلم الخروج فلما لبس النبي صلى الله عليه وسلم ملابس الحرب قال الشباب كأننا أكرهنا رسول الله على الخروج فقال صلى الله عليه وسلم :’ ما كان لنبي إذا لبس لأمة الحرب أن يضعها حتى يحكم الله بينه وبين قومه’ .وهو ظاهر في قوله سبحانه فإذا عزمت فتوكل على الله.

فهرس محتويات كتاب حياة الرسول :

يحتوي الكتاب على مجموعة من المواضيع حيث يتم البدء في دراسة الظروف البيئية والاجتماعية المتعلقة بالقرار ويظهر ذلك بوضوح في قوله صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها فيما رواه البخاري لولا أن قومك حديثو عهد بجاهلية لهدمت الكعبة وجلعت لها بابين، فما منعه صلى الله عليه وسلم من اتخاذ ذلك القرار إلا أن الناس حديثو عهد بجاهلية وأن الإيمان لم يتمكن من قلوبهم جميعاً فلذلك لم يتخذ قراره بناءً على الحالة الاجتماعية والظروف المحيطة، ويتم الحديث عن مراعاة الحالة النفسية للناس والنتائج السلبية للقرار ومثال ذلك قراره صلى الله عليه وسلم بعدم قتل المنافقين فلما سئل في ذلك قال صلى الله عليه وسلم لا يتحدث الناس ان محمداً يقتل أصحابه.

No votes yet.
Please wait...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*