تحميل كتاب حياة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها كامل مجانا


اسم الكتاب كتاب حياة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها كامل مجانا
الكاتب محمد شلبي
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 6.05 MB

 

نبذة مختصرة عن كتاب حياة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها:

يتحدث كتاب حياة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها عن قصة حياة سيدتنا وزوج نبينا عائِشة بنت أبي بكر التيميَّة القُرَشِيّة، وهي ثالث زوجات النبي محمد وإحدى أمهات المؤمنين، والتي لم يتزوج امرأة بكرًا غيرها، وبنت الخليفة الأول للنبي محمد أبو بكر بن أبي قحافة، وقد تزوجها النبي محمد بعد غزوة بد، وكانت من بين النساء اللواتي خرجن يوم أحد لسقاية الجرحى، اتهمت عائشة في حادثة الإفك، إلى أن برّأها الوحي بآيات قرآنية نزلت في ذلك وفق مُعتقد أهل السُنَّة والجماعة بشكل خاص، كان لملازمة عائشة للنبي محمد دورها في نقل الكثير من أحكام الدين الإسلامي والأحاديث النبوية.

حتى قال الحاكم في المستدرك: إنَّ رُبْعَ أَحْكَامَ الشَّرِيعَةِ نُقِلَت عَن السَّيِّدَة عَائِشَة، وكان أكابر الصحابة يسألونها فيما استشكل عليهم، فقد قال أبو موسى الأشعريمَا أُشكلَ عَلَيْنَا أَصْحَاب رَسُوْل الْلَّه حَدِيثٌ قَطُّ فَسَأَلْنَا عَائِشَةَ، إلَّا وَجَدْنَا عِنْدَهَا مِنْهُ عِلْمًا، وكانت من الفصاحة والبلاغة ما جعل الأحنف بن قيس يقولسَمِعْتُ خُطْبَةَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ، وَعُمَرَ بْنِ الْخَطَّاب، وَعُثْمَانَ بْنِ عَفَّان، وَعَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنهم وَالْخُلَفَاءِ هَلُمَّ جَرًا إِلَى يَوْمِي هَذَا، فَمَا سَمِعْتُ الْكَلامَ مِنْ فَمِ مَخْلُوقٍ أَفْخَمَ وَلا أَحْسَنَ مِنْهُ مِنْ فِي عَائِشَةَ رضي الله عنها، فهي أم المؤمنين وهي أحب نساء النبي صلى الله عليه وسلم إليه، فننصح جميع الكبار والصغار بقراءة كتاب حياة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها للاستفادة من حياة ستنا عائشة بكافة تفاصيلها.

عائشة وحقوق النساء:

تتحدث ستنا عائشة رضي الله عنها وبسبب محبة النبي محمد لعائشة، كانت النساء يلجأن إلى عائشة لتنقل شكواهن إلى النبي محمد لما لها من مكانة عنده، والأمثلة كثيرة في هذا الصدد، فتروي عائشة أن الرجل كان يُطلّق امرأته ما شاء ثم يرجعها في عدتها، وإن طلقها مائة مرة، حتى قال رجل لامرأتهوالله لا أطلقك فتبيني مني، ولا آويك أبدًا فقالتوكيف ذلك، قالأطلقك، فكلما همت عدتك أن تنقضي راجعتك، فذهبت المرأة إلى عائشة فأخبرتها.

فانتظرت عائشة حتى جاء النبي محمد فأخبرته، يا رسول الله، قد أجزت ما صنع أبي، ولكني أردت أن أعلم النساء من الأمر شيئًا وبعد وفاة النبي محمد، بقيت عائشة تدافع عن المرأة، وتنكر على كل من يتكلم بشيء ينال من كرامة المرأة وتغضب منه. فقد دخل عليها يومًا رجلان فقالا: إن أبا هريرة يحدث أن النبي كان يقول إنما الطيرة في المرأة والدابة والدار، فغضبتوكما كانت شديدة الدفاع عن النساء وحقوقهن، كانت شديدة الإنكار على النساء اللواتي يخالفن سنة النبي محمد وأحكام الشريعة. فقد دخل عليها يومًا نسوة من أهل الشام، فقالت ممن أنتن قلن من أهل الشام.

لتحميل كتب اسلامية اخري : مسافر في قطار الدعوة رحلة الى الدار الاخرة –  التوبة لابن عساكر –  التوبة لابن القيم – كيمياء الصلاة

No votes yet.
Please wait...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*