تحميل كتاب العبقرية والجنون pdf محمود يوسف أسعد



اسم الكتاب العبقرية والجنون
اسم الكاتب محمود يوسف أسعد
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 4.36 م

مقدمة عن كتاب العبقرية والجنون :

يتناول الكتاب الحديث عن المشاكل التي يقع فيها الكثير من أصحاب الروايات والأفلام من خلال تعميم فكرة العالم المجنون، ومن خلال الارتباط المباشر والعبقرية الكبيرة للاضطرابات العقلية والغرابة في تفكير الأشخاص.

كما يشاع أن هناك العديد من الأفكار والنماذج من خلال العباقرة التي تجلس في مقدمة الصفوف الأمامية من خلال مقاعد الدراسة، ويتم ارتداء النظارات حيث لا يهتموا بمظهرهم، ويقوموا بالجلوس لوحدهم في الحفلات والمناسبات العامة، وذلك من خلال التفاعل مع الوسط الاجتماعي وليس من خلال الأمر التي يجب القيام بها من خلال حسن التصرف فيها.

محتويات العبقرية والجنون :

تحتوي كتاب العبقرية والجنون من خلال التعرض لهم ومن خلال القواعد الخاصة في التعامل مع الناس وفي واقع الأمر فإن هذا الأمر شديد الغرابة ولا يمكن التصرف فيه، ويمكن أن تجد هذا النوع من الأشخاص مهتم بالعلوم المختلفة، ولا يتخيل الحياة بدون هذا الأمر، ويخاف من العلاقات الاجتماعية، وفي الغالب تكون من خلال التصرفات والأفعال غير المألوفة لدى العديد من الناس، وفي واقع الأمر يمكن أن يسرح في واقع الأفكار العظيمة الخلاقة من خلال انتشال البشرية في عدة أحيان ولحظات مختلفة.

ويمكن الإجابة عن عدة أسئلة من خلال ما يدور في أذهان الجميع دون تردد أو تفسيرات مقنعة بشكل غريب، ويمكن أن يتم اجتماع النعمة والنقمة، وغرابة الأطوار أو الحالة النفسية الغريبة والعبقرية المتغيرة.

ولو رجعنا بالزمن أكثر تجد عدة أمثلة من خلال الاضطرابات العقلية مع الأنشطة الذهنية الفريدة والإبداع الغريب، ومن خلال الأمثلة العالمية الشهيرة لإسحاق نيوتن الذي اكتشف الجاذبية واخترع التلسكوب الذي قام بالقفز في عالم الفيزياء بقفزة نوعية، كما يعاني من انفصام في الشخصية وعدة اضطرابات أخرى غير مفهومة.

ويمكن عرض عدة أمثلة أخرى مثل عالم الرياضيات جون ناش، والموسيقي الشهير بيتهوفن، والرئيس الأمريكي الأسبق لينكولين، والرسامان الشهيران مايكل أنجلو وفيسنت فان جوخ، وغيرهم العديد من الشخصيات الأخرى.

كما أنه يجد نفسه مجنوناً في وصف هؤلاء العظام حيث أصبحت أعمالهم وأقوالهم قدوة يحتذى بها بين المضطربين عقلياً، وهي في الحقيقة نتيجة دراسات مختلفة ومتعددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *