تحميل رواية دموع صاحبة الجلالة pdf اخر اصدار



اسم الكتاب رواية دموع صاحبة الجلالة pdf
اسم الكاتب موسي صبري
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1.3 م

نبذة مختصرة عن رواية دموع صاحبة الجلالة:

تتحدث رواية دموع صاحبة الجلالة عن أجواء الأعمال الصحفية وأسرارها وطقوسها، كما تتحدث الرواية عن فترة منذ نصف القرن من الزمان، ووصل بقلمه الصحفي إلى القمة، وهو في تعبيره الروائي يحمل قلم الأديب القادر على مزج فني أخاذ بين كثير من الحقيقة وقليل من الخيال، وبين وقائع القصة المثيرة وأحداث التاريخ الخطيرة، وتتناول أحداث رواية دموع صاحبة الجلالة على التعرف على أبطالها وكأنهم يعايشونه على أرض الواقع، ثم لا يلبث أن تجذبه الأحداث إلى صورة فنية تثير تساؤلاً في وجدانه عن هذه الشعرة الدقيقة التي تفصل بين الواقع والخيال في أحداث هذه الرواية.

محتويات رواية دموع صاحبة الجلالة:

تحتوي الرواية على كافة مجتمعات مصر، وخصوصاً بعد نشر دموع صاحبة الجلالة فبطل هذه الرواية هو صحفي عاش في بلاط صاحبة الجلالة، ولا يزال يعيش من هو وأين الحقيقة من الخيال في الأحداث، أو أين الخيال من الحقيقة، ولم يتفق ملايين القراء والمستمعين على إجابة واحدة، حيث أن رواية دموع صاحبة الجلالةفي كتاب تلقى مزيداً من الأضواء تساعد على الإجابة الصحيحة، ولكن المؤلف موسى صبري يؤكد أنه لم يقصد شخصاً بذاته، ولكنه صور مناخاً عاماً للصحافة المصرية منذ أوائل الأربعينيات وبعدها في هذه الرواية.

كما تتحدث الرواية عن أسلوب موسى صبري يتميز بأنه يجذبك من السطر الأول حتى السطر الأخير، وكما وصفه الموسيقار محمد عبد الوهاب بقوله في حديث مع مفيد فوزي يتهافت معارضوه قبل مؤيديه إلى قراءة ما يكتب، وأنت عندما تقرؤه، تغوص، وتندمج اندماجاً كلياً في كل سطوره، بحيث لا تستطيع أن تترك سطوره لأي سبب من الأسباب المختلفة وعرضها بشكل حصري.

نبذة مختصرة عن مؤلف رواية دموع صاحبة الجلالة:

مؤلف الرواية هو موسى صبرى بمحافظة أسيوط حيث حصل على شهادة التوجيهية وغادر أسيوط إلى القاهرة ليلتحق بكلية الحقوق وتخرج فيها، عمل بعد ذلك مع محمد زكى عبد القادر في مجلة الفصول، ثم انتقل للعمل مشرفًا على الصفحات الأدبية بصحيفة الأساس لسان الحزب السعدى، انتقل بعد ذلك إلى صحيفة الزمان وعمل سكرتيرًا للتحرير في الوقت الذى كان جلال الدين رئيسًا لتحريرها، ولكن بعد أن تولت حكومة الوفد الحكم غير إدجار جلاد صاحب صحيفة الزمان موقفه من حكومة الوفد، وبعد ثلاث سنوات كان موسى صبرى ورفاقه خارج الزمان، بدأ موسى صبرى مشواره مع أخبار اليوم وعمل محررًا برلمانيًا، ثم اختاره على أمين ومصطفى أمين نائبًا لرئيس تحرير صحيفة الأخبار ثم رئيسًا لتحرير مجلة الجيل، ثم رئيسًا لتحرير صحيفة الأخبار، وانتقل موسى صبرى بأمر من الرئيس جمال عبد الناصر للعمل بصحيفة الجمهورية ثم عاد مرة أخرى رئيسًا لتحرير الأخبار، وتوفى الكاتب الصحفي الكبير؛ وقدم للمكتبة العربية العديد من المؤلفات السياسية والصحفية مثلقصة ملك وأربعة وزارات، وثائق ثورة كوبا، اعترافات كيسنجر، وثائق حرب أكتوبر، السادات الحقيقة والأسطورة، نجوم على الأرض، ورواياته الجبان والحب، العاشق الصغير، الحب أيضًا يموت، حبيبى اسمه الحب، والصحافة الملعونة، عشاق صاحبة الجلالة، إضافة إلى سلسلة بعيدًا عن السياسة.

خلاصة الحديث عن رواية دموع صاحبة الجلالة:

وتعتبر رواية دموع صاحبة الجلالة من أهم الروايات التي ألفها الدكتور موسى صبري حيث اشتهرت بشكل كبير من خلال جميع أحداث هذه الرواية التي تعتبر مميزة في جميع أحداثها من خلال تفاصيلها وعرضها بشكل حصري ومميز على صعيد كبير جداً، وهو ما يميز العديد من التفاصيل الأخرى التي يعرضها بشكل مميز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *