كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق pdf حسب الحروف الابجدية



اسم الكتاب تفسير الاحلام
اسم الكاتب جعفر الصادق
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 1.08 MB
Share Button

نبذة مختصرة عن كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق:

يتحدث كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق عن كل ما يمكن رؤيته في المنام حيث يتحدث عن المنام امرأة هندية موسرة، كما يتناول كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق الحديث عن رجل صلب موسر إبراهيم عليه السلام ومن رآه رزق الحج إن شاء الله، كما تدل رؤيته على الوالد المشفق، وربما دلت على الوقوع في الشدائد والسلامة منها إبرة دالة للأعمال على الزوجة، وللفقير على ستر الحال ومن رأى خيطا في إبرة اجتمع شمله، واجتمع له ما كان متفرقا من أمره، ومن رأى إن إبرته انكسرت فان شأنه يتفرق، ويفسد أمره إبريق.

محتويات كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق:

يحتوي كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق على العديد من المحتويات الرائعة والمميزة حيث يتناول الحديث عن رؤية على التوبة للعاصي، والولد الذكر للحامل، ويدل الإبريق على اللعب والضحك إبليس رؤيته تدل على العالم المبتدع، واكتساب الذنوب والآثام، كما تدل رؤيته على المكر والخديعة والفرقة، ومن رأى الشيطان يتخبطه فانه يأكل الربا أجاص، ويتحدث كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق عن الرزق في وقته، أو غائب جاء، وفي غير وقته مرض أو هم، فأن رأى مريض أنه يأكل أجاصا فانه يبرأ إحرام.

نبذة مختصرة عن مؤلف كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق:

مؤلف كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق هو أبو عبد الله جعفر بن محمد الصادق، إمام من أئمة المسلمين وعالم جليل وعابد فاضل من ذرية الحسين بن علي بن أبي طالب وله مكانة جليلة عظيمة لدى جميع المسلمين، وقد لقب بالصادق لأنه لم يُعرف عنه الكذب، ويعتبر الإمام السادس لدى الشيعة الإثنا عشرية والإسماعيلية، وينسب إليه انتشار مدرستهم الفقهية والكلامية، كما قام بتأليف العديد من الكتب ومن أهمها كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق وغيرها من الكتب الأخرى، وقد سمي بالشيعة الإمامية بالجعفرية أيضاً، بينما يرى أهل السنة والجماعة أن علم الإمام جعفر ومدرسته أساسٌ لكل طوائف المسلمين دون القول بإمامته بنصبٍ من الله، وروى عنه كثير من كتَّاب الحديث السنة والشيعة على حدٍ سواء، وقد استطاع أن يؤسس في عصره مدرسة فقهية، فتتلمذ على يده العديد من العلماء. ومن الجدير بالذِكر أن جعفر الصادق يُعتبر واحداً من أكثر الشخصيات تبجيلاً عند أتباع الطريقة النقشبندية، وهي إحدى الطرق الصوفيَّة السنيَّة، ويقال أنه من أوائل الرواد في علم الكيمياء حيث تتلمذ على يديه أبو الكيمياء جابر بن حيان، وكذلك فقد كان عالم فلك، ومتكلماً، وأديباً، وفيلسوفاً، وطبيباً، وفيزيائياً، وقد قام بتأليف مئات من الكتب أهمها كتاب تفسير الاحلام للإمام جعفر الصادق وغيرها من الكتب الأخرى المهمة والقيمة والتي تعتبر مرجع رئيسي للعلوم المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *