كتب روايات عربية pdf

تحميل رواية عشق من قلب الصوارم pdf للكاتبة عاشقه ديرتها كاملة

اسم الكتاب رواية عشق من قلب الصوارم
اسم المؤلف عاشقه ديرتها
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 25 ميجا بايت
القسم كتب روايات عربية pdf
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

رواية عشق من قلب الصوارم، يرغب الكثير من الناس في قراءة الروايات التي تعد نوعا من القصص الطويلة، وبالتالي يتطلعون إلى تحميل هذه الروايات بصيغة pdf، ومن هذه الروايات رواية عشق من قلب الصوارم، حيث تعتبر رواية مميزة حيث بدأت بالتساؤل عن الحب وما إذا كان ضرورة أو ترفيها أو ما هو المعنى الكامن وراءه، ومن خلال المقال التالي سنتحدث بإيجاز عن هذه الرواية.

مقدّمة رواية عشق من قلب الصوارم

افتتحت الكاتبة روايتها بشرح موجز لأحداث الرواية، بدءا من التالي:

أسوأ المعارك التي تجد نفسك طرف فيها دون أن تقدم عليها

وهذا ما حدث معها …

خاضت معركة لم تكن لها …

معركة تفوق عمرها بسنواتٍ..

معركة مخضبات الكفوف…

كحيلات الأعين من رائحتهن تفوح بالريحان والخزامى …

فهل ستنافسهن من تتعطر بالروائح الفرنسية وتزين أناملها بالطلاءات الغربية …

هي قيمت نفسها قبل أن يقيمها شخــــــص آخر وعرفت أي معركة دفعت قصراً لخوضها…

هي معركها كتب لها الخسارة فيها قبل أن تبدأ…

تحميل رواية عشق من قلب الصوارم

قد يرغب بعض قراء الكتب في قراءة أو تنزيل الروايات على هواتفهم الذكية، وهي أسهل وأسرع طريقة للحصول على الكتاب، لكن رواية عشق من قلب الصوارم محمية بحقوق الطبع والنشر، وبالتالي لا يمكن للقارئ تنزيلها إلا بعد شرائها إلكترونيا، ولكن يمكن للقارئ قراءة الكتاب من خلال رابط سندرجه أسفل المقال.

تلخيص رواية عشق من قلبِ الصوارم

تأخذنا كاتبة الرواية إلى مشاهدة عدة معارك استمرت سنوات طويلة، حيث كانت كل هذه المعارك من أجل الحب، حيث يواصل البطل خوض معاركه بحثا عن نصر يسمح له بالحصول على حبيبته بعينين ثقيلة، وجمال عربي متفوق، يستحق كل هذا الحب، ولكن من يحمل أجمل الصفات، والعيون الأوسع، والأناقة الأكثر اكتمالا، فإنها أيضًا تساند حبيبها في معاركه التي تتجه نحو الخسارة التي كتبت لها قبل أن تبدأ.

اقتباسات من رواية عشق من قلبِ الصوارم

قمنا باختيار اقتباسات مميّزة من رواية عشق من قلبِ الصّوارم، وهي :

هل الحب ضرورة أم رفاهية..؟!!

ألن نستطيع العيش من دونه..

أم وجوده يزيد من جودة حياتنا..

هذه أفكارها … ومحتوى قلمها

وما تخطه على دفاترها وفي متصافحاتها

من تكتب عن الحب..وأفلاطونياته

والعشق وغرامياته …

ستتزوج من رجل أعطيت له كهدية …

هَدية لكونه هو …

هدية لأنه الرجل الذي حلمت فيه أمها لسنوات

هَدية لأن الفارس. العسكري .. الكريم …الشهم ..

ولكن ذلك الفـــارس أخبرهم أنهم قد كبر على الهدايا …

فوهـب الهدية لأبنه.. ولأن الهدية ليست على ذوقه قد ركنها في زاوية غرفته ….

وفي الزوايا تركن الشياطين.. فهل ستصحو ذات يوماً متلبسة بشيطان …

يـــــقودها لمعارك الانتقام ..

وهنا نأتي إلى نهاية مقال اليوم، الذي كان بعنوان رواية عشق من قلب الصوارم، وتحدثنا بإيجاز عن هذه الرواية، وكذلك سردنا بعض الاقتباسات منها.


المقدمة …. اعلاه
الفصل الأول …. بالأسفل

الفصل الثاني
الفصل الثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادي عشر
الفصل الثاني عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
الفصل التاسع عشر
الفصل العشرون
الفصل الحادي والعشرون
الفصل الثاني والعشرون
الفصل الثالث والعشرون ج1
الفصل الثالث والعشرون ج2
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون
الفصل التاسع والعشرون
الفصل الثلاثون
الفصل الحادي والثلاثون
الفصل الثاني والثلاثون
الفصل الثالث والثلاثون
الفصل الرابع والثلاثون
الفصل الخامس والثلاثون
الفصل السادس والثلاثون
الفصل السابع والثلاثون
الفصل الثامن والثلاثون
الفصل التاسع والثلاثون
الفصل الأربعون
الفصل الحادي والأربعون
الفصل الثاني والأربعون
الفصل الثالث والأربعون
الفصل الاربع والأربعون
الفصل الخامس والأربعون
الفصل السادس والأربعون
الفصل السابع والأربعون
الفصل الثامن والأربعون
الفصل التاسع والأربعون
الفصل الخمسون
الفصل الحادي والخمسون
الفصل الثاني والخمسون
الفصل الثالث والخمسون
الفصل الرابع والخمسون
الفصل الخامس والخمسون
الفصل السادس والخمسون ج1
الفصل السادس والخمسون ج2
الفصل السابع والخمسون
الفصل الثامن والخمسون
الفصل التاسع والخمسون
الفصل الستون
الفصل الحادى والستون
الفصل الثاني والستون
الفصل الثالث والستون
الفصل الرابع والستون
الفصل الخامس والستون
الفصل السادس والستين
الفصل السابع والستين
الفصل الثامن والستين
الفصل التاسع والستون
الفصل السبعون
الفصل الحادي والسبعون
الفصل الأخير ج1
الفصل الأخير ج2
الخاتمة