محرك البحث خاص بالكتب.....ابحث عن كتابك من هنا

رواية نجيب محفوظ pdf كاملة

رواية نجيب محفوظ pdf
رواية نجيب محفوظ pdf

اسم الكتاب رواية نجيب محفوظ
الكاتب نجيب محفوظ
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 295.48 KB

عن نجيب محفوظ

الروائي المصري نجيب محفوظ ،وهو كاتب واديب ولد في 11 ديسمبر 1911 وحصل على ليسانس اداب فلسفه عام 1934 حيث أمضى طفولته في حي الجمالية ، أول عربي حائز على جائزة نوبل في الأدب وهو ابن الموظف (عبد العزيز إبراهيم أحمد الباشا) الذي لم يكن يقرأ في حياته غير القرآن الكريم وحديث عيسى بن هشام لأن كاتبه (المويلحي) كان صديقاً له وقد كان نجيب أصغر أشقاءه، وكان الفرق بينه وبين أقرب أشقاءه عشرة سنوات؛ وهو الأمر الذي جعله وحيداً ويستمع الى الكلام القديم ويتاثر به ،و سُمي نجيب محفوظ باسمٍ مركب تقديراً من والده عبد العزيز إبراهيم للطبيب المعروف نجيب باشا محفوظ الذي أشرف على ولادته التي كانت متعسرة

و تدور أحداث جميع رواياته في مصر، وتظهر فيها ثيمة متكررة هي الحارة التي تعادل العالم ،ويعتبر ادب وكتب نجيب محفوظ من الاداب الواقعية ،لانه وظف في ادابه وكتبه مواضيع واقعية ،ويعتبر نجيب محفوظ من اكثر الروائيين التي حولت كتبهم الى التلفزيون واعمال السنما .

حرص نجيب محفوظ على ان ينقل ويجسد في أعماله حياة الطبقة المتوسطة في أحياء القاهرة، وعكس قلقها وتوجساتها حيال القضايا المصيرية، فعبر عن همومها وأحلامها،و كما حرص على ان ينقل صور حياة الأسرة المصرية في علاقاتها الداخلية وامتداد هذه العلاقات في المجتمع ،وتاثرها بالاحجاث الخارجية ،كما و صدر له ما يقرب من الخمسين كتابة ادبيا من الروايات والمجموعات القصصية،كما وحصلت اهم اعماله على ترجمة الى اكثر من لغة .

اهم اعمال نجيب محفوظ والتي حولت الى اعمل سينمائية

  1. خان الخليلي ” حولت إلى فيلم عام 1946″
  2. رحلة ابن فطومة
  3. عبث الأقدار “حولت إلى مسلسل بعنوان الأقدار”
  4. السراب “حولت الى فيلم عام 1948 “
  5. الشريدة “حولت الى فيلم بعنوان الطريق عام 1980”
  6. حضرة المحترم
  7. ملحمة الحرافيش
  8. عصر الحب
  9. أفراح القبة

عن رواية الشريد

ألف نجيب محفوظ مئات القصائد والروايات في مجالات وأصناف مُختلفة، فلم يترك مجالاً إلا وكتب به، فهو من وصف الرومانسية في زمانها الجميل، بمعاني سامية لا تكرر في وقتتا الحاضر، نقلتتا أشعاره من عالم الخيال إلى عالم الواقع، وصف طبيعة الإنسان وأفكاره وسلوكياته في كل جانب من جوانب الحياة، حاز على العديد من الجوائز الأدبية، وُلد هذا الأديب أديباً بالفطرة، حتى أصبح إسماً ذهبياً في عالم الأدب، تتذوق أشعار ومؤلفاته الأجيال على مر العصور.

Rating: 10.0/10. From 1 vote.
Please wait...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*