تحميل كتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول pdf كامل



اسم الكتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول
اسم الكاتب بيير بورديو
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 6.39 MB
Share Button

نبذة مختصرة عن كتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول:

يتحدث كتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول عن العديد من المواضيع حيث يكشف القناع عن الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام و بشكل خاص المرئية منها من تلاعب وتأثير في عقول المشاهدين وكيف تقوم هذه الوسائل بتشكيل الأفكار والرأي العام بما يتناسب مع الجهات المهيمنة على الإعلام، وأما بيير بورديو فهو من أهم المفكرين الفرنسيين الذين وضعوا بصمتهم الفكرية وأثّروا بشكل كبير على الحركات الاجتماعية والسياسية التي شهدها القرن العشرين، وقد هتف دائماً ضد العولمة ومراكزها وانتقد بكل جرأه كل من عارض فكره في فرنسا، وغير ذلك من الأمور من خلال التلفاز في فرنساً مكاناً يستعرض الصحفيين فيه أنفسهم  وأن شاشته ترغم كل من يظهر عليها بأن يقدم تنازلات وتجبره أن يكون أداة في يدها لأنها تفرض على المدعوين للظهور عليها قيوداً صارمة  تحديداً على الزمن المفترض لخطابهم،  كما و تفرض قيوداً أخرى على مقدمي البرامج  الذين تفاعلوا مع الرقابة المفروضة عليهم و أصبحوا يمارسون ذات الدور على كل من يستضيفونه إلى برامجهم، بعد أن خلقت لديهم رقابة ذاتية على أنفسهم  تجبرهم على الخضوع للأعراف السياسية ربما بشكل غير واعي وبدون الحاجة إلى تنبيههم حتى أصبح التلفاز أداة هائلة للحفاظ على النظام الرمزي، ومن خلال عدة أمور أخرى مثل كتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول.

محتويات كتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول:

يحتوي كتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول يتهم التلفزيون بأنه يمارس العنف الرمزي على المشاهدين لأنه يستغل حاجة الناس وتلهفهم لمعرفة المعلومات ليحقق رغبات أخرى، يعرض التلفزيون معلومات تعتبر محط اهتمام لكل المجتمع ولكنها مع ذلك لا تحمل ذلك القدر الكافي من الأهمية لأنها لا تؤدي إلى نتيجة ما وتخفي بمضمونها معلومات أكثر أهمية من التي عرضت كالتي تعرف المواطن بحقوقه الديموقراطية وهذه المعلومات تضيع قدرا كبيرا من زمن البث الثمين، وساعد على ذلك أن التلفزيون جعل المشاهد يثق كامل الثقة في المضمون المقدم عبر شاشته دون الاهتمام بما يكتب في الصحافة المكتوبة، تحدث أيضا عن تلاعب الصحفيين في الأحداث المقدمة عبر الشاشة وفن حجب المعلومات لديهم من خلال تلاعبهم بالمصطلحات، فاستخدام مصطلح ثورة أو مجزرة والمبالغة في هذه المصطلحات تجذب اهتمام المشاهد وتسيطر على حواسه وبذلك يصنعون من الأحداث الغير مهمة أحداثا مهمة جداً لتحقق من هذا التلاعب أهدافا خفية يصعب على المشاهد العادي ملاحظتها، وهو ما يميز كتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول بشكل رائع ومميز.

ملخص كتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول:

يتحدث كتاب التلفزيون وآليات التلاعب بالعقول عن ملخص رائع حيث يعرض تجنب الانخداع بهذا التلاعب قال بورديو بأنه علينا  إعادة صياغة المصطلحات بنحو يشرح الصورة دون مبالغة حتى تصلنا المعلومة نقيّة دون مبالغة، وكذلك ومن خلال الحديث عن الانسياب الدائري للمعلومات اعتبر بورديوفي كتابه، وكذلك من خلال ما يعرض على صحيفة ما عن مؤلف أو إصدار جديد لكتاب، بشكل مميز ورائع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *