رواية عشق الزين الجزء الثاني البارت العاشر pdf



اسم الكتاب
اسم الكاتب
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب غير محدد

نبذة مختصرة عن رواية عشق الزين الجزء الثاني البارت العاشر:

تتحدث الرواية عن قصة حدثت في مدينة الشرقية، حيث تتناول الفترة التي حدثت في منطقة الشرقة، حيث مات يوسف وبعدها سار في فترة أخرى، حيث تتناول الحديث والتأكد بنفسها، وعاصم  الحمد لله  انا عاوزك تفضى بقى لليليان وجبهالى يا يوسف انا واثق فيك يوسف  متقلقش انا مش ساكت والله وهاجيبها واهو عزت مات وعبد الرحمن شكله ماشى فى جوازته وكل حاجة ماشيه زى مانا عاوز عاصم  هو عبد الرحمن ماشى فعلا فى جوازته من ايمان بنت حسن  وابوة فين  يوسف  اه كل يوم وهناك اظاهر بيتفق مع الوليه توحيدة  وعمى شاكر ميعرفش حاجة لكن مراته عارفه كل حاجة عاصم.

اقتباس رواية عشق الزين الجزء الثاني البارت العاشر:

يمكن عرض الاقتباس مثل ما يفضل أن يتم من خلال طول عمرة شاكر اهبل هه يوسف  ياما نفسى اعمل مشكله لزفت عبد الرحمن واحرق قلبه ومخليش جوازته تتم من حبيبه القلب بس ساكت علشان خاطر ليليان لما ترجع مبيقباش غيرى  فى شقه عم حسن توحيدة  يا مرحب يا كريمه نورتى البيت كريمه ام عبد الرحمن  دا نورك يا حجه والله  ازيك يا ايمى ايمان  الحمد لله يا طنط كويسه كريمه  مشاء الله عليكى يا ايمان قمورة اوى  اصلا طول عمرك جميله ولما كبرتى بقيتى قمر بزيادة توحيدة  دا من زوقك يا كريمه  انتى اللى عينك جميله كريمه  تسلميلى يا حجه  اتفضلى يا ايمان العلبه دى ايمان  علبه ايه دى يا طنط كريمه  دى شبكتك يا قلبى  صحيح عبد الرحمن هايتجوز من غير مايعرف ابوة واهله بس انا موجودة ومنساش الاصول ابدا توحيدة  بس احنا مش هانقدر نقبل الشبكه دى كريمه  ليه ياحجه  مش انتى وافقتى.

اقتباس آخر من رواية عشق الزين الجزء الثاني البارت العاشر:

حيث أنه لسه فاضل ايه توحيدة  موافقه زين قريبى انا بعتبرة ابنى وهو هايجى يوم الجمعه يقعد مع عبد الرحمن لو وافق هانكتب كتاب فى نفس اليوم كريمه  باذن لله يوافق عبد الرحمن ابنى طيب وبيحب ايمان اوى طيب ممكن تخليها عندك يا حجه ويوم الجمعه لو قريبك مش موافق هاخدها عادى توحيدة  مفيش مشكله كريمه  هاقوم امشى بقا علشان متأخرش عبد الرحمن بيرن علشان انزل توحيدة  ملحقناش نقعد معاكى مش كفايه العلاقه مقطوعه من سنين كريمه  يالا ربنا يجازى اللى كان السبب كريمه مشيت ونزلت لعبد الرحمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *