غير مصنف

تحميل كتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما pdf للكاتب أمين صالح

اسم الكتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما
اسم المؤلف أمين صالح
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 24.63 Mo
القسم غير مصنف
ملاحظات للإبلاغ عن رابط لا يعمل أو كتاب له حقوق

تمكن الكاتب البحريني أمين صالح من إصدار كتاب عودة الى جوهرة السينما لتساي مينغ ليانع، وهو أحد أبرز الكتب الذي يتحدث عن السينما وعن المخرج التايواني الرائع تساي مينغ في العقود الثلاثة الماضية، وفي هذا المقال سنتحدث بشكل مفصل حول هذا كتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما.

نبذة عن تساي مينغ ليانغ

كتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما عُرف عن تساي مينغ ليانغ أنه مخرج صيني برع في إخراج الأفلام التايوانية والماليزية، وقد أخرج ما يقارب 11 فيلم روائي بالإضافة إلى العديد من الأفلام التلفزيونية والأفلام القصيرة، وقد حاز على لقب أشهر مخرجي أفلام الموجة الجديدة الثانية في سينما تايوان.

كتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما حصدت أفلام المخرج تساي مينغ ليانغ على شهرة عالمية واسعة وحققت العديد من الجوائز في المهرجانات بداية من عام 1994 حيث فاز بجائزة الأسد الذهبي في الدورة 51 لمهرجان البندقية السينمائي عن فيلم Vive L’Amour.

تفاصيل كتاب عودة الى جوهرة السينما لأمين صالح

تمكن أمين صالح في كتابه عودة الى جوهرة السينما من إجراء حوار مباشر مع المخرج التايواني تساي منيغ ليانغ وقد تحدث معه حول فيلم كلاب ضالة الذي صدر عام 2013، كتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما وكان المخرج قد تساي قد صرح أن هذا الفيلم قد يكون آخر فيلم يتم عرضه في الصالات التقليدية.

وذلك لأن المتاحف أصبحت أكثر ملائمة لعرض هذه النوعية من الأفلام، كتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما وقد سأله أمين عن الإحساس الذي قاد تساي إلى التفكير بهذه الطريقة وما الذي جعله يغير نظرته، فيقول بأن رحيل السينما عن الصالة التقليدية هي جزء طبيعي لتقدم الأشياء.

وأن إيرادات شباك التذاكر لها ارتباط بالقيمة الجوهرية للفيلم، كتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما ومن وجهة نظره فإنه لا يوجد إمكانية مالية لأفلامه في هذا الاقتصاد، وهذا يطرح سؤال كيف يمكنه البرهنة على قيمة أفلام ولماذا أستمر في صناعة الأفلام ولمن؟

تحميل كتاب تساي مينغ ليانغ “عودة الى جوهرة السينما “-أمين صالح

يقول تساي، في عام 2000 حققت فيلمي الخامس بعنوان: كم الساعة هناك، كتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما وبفضل الشريك الفرنسي المنتج برونو أتيحت له فرصة البدء  بتمويل أفلامه الخاصة، ولكن كانت هناك سمعة سيئة لأفلام تساي ضمن محيط الصالات في تايوان.

كما أنه لا يوجد أحد لديه الرغبة بعرض أفلامه، ولكن في إحدى المرات تمكن تساي من اقناع صاحب صالة تتسع لمئة فرد باستئجارها لمدة أسبوعين بغية عرض فيلمه، وقبل أسبوع من العرض بدأ تساي مع الممثلين في الشوارع يبيعون التذاكر.

كتاب تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما وقد تمكن الفريق من بيع 300 تذكرة بالرغم من أن هناك نظرة أنه لا أحد يرغب بمشاهدة أفلام تساي، ويقول أنه أمضى 10 سنوات في بيع تذاكر أفلامه الخاصة، وأن إيرادات أفلامه لم تكن خارقة تساي مينغ ليانغ عودة الى جوهرة السينما.