تحميل كتاب نهديات السيدة واو pdf للكاتبة وفاء بوعتور



اسم الكتاب كتاب نهديات السيدة واو pdf
اسم الكاتب وفاء بوعتور
لغة الكتاب عربي
حجم الكتاب 3.1 م

أثار كتاب نهديات السيدة واو، ضجة واسعة في الفترة السابقة على منصات التواصل الاجتماعي في تونس والعرب، وهو كتاب من تأليف الكاتبة وفاء بوعتور، وهو أحد الكتب الرائجة في هذا الوقت بسبب محتواه المثير لغضب الكثير من القراء.

بدء الكثير من الأشخاص ينشرون مقتطفات من القصائد المنشورة في كتاب نهديات السيدة واو، والذي اعتبروه ذي شكل إباحي وليس له أي علاقة بالإبداع والنسيج الأدبي كما يجب أن يكون الأسلوب الأدبي.

واعتبر الكثير أنها تعمدت استخدام هذا الأسلوب المثير للغضب من الناحية الإباحية وهي أحد طرق اثارة الفضول حوله وتسويقه، فيما استنكر بعض الأشخاص هذه الحملة الشرسة ضد الكاتبة مستغربين هذه الضوضاء التي أثيرت حول الكتاب واتهموا الأشخاص الرافضين أن لديهم عقد ذكورية بحتة وكراهية ضد النساء فيما رأى البعض أنها إثم وجريمة في المواد الإباحية تستوجب القضاء.

كتاب نهديات السيدة واو:

وقد تصدر الكتاب ” التريند” العربي في محركات البحث ومنصات التواصل الاجتماعي استدعى حالة من الجدل والنقاش الواسع حول غلاف الكتاب الذي كتبت به:

شكرا لنهدي المولود من فم الشعر
شكرا لشعري المنثال من فم النهد.
تحميل كتاب نهديات السيدة واو:

تباينت الآراء حول ما تضمنه كتاب وفاء بوعتور، حيث رأى بعض القراء أن صاحبة الكتاب نجحت نجاحاً هائلاً ليس له مثيل في جعل كافة الأشخاص الذين ينتمون إلى العالم الأزرق الإفتراضي يهتمون بها ويكتبون عنها وهذه هي غايتها وهذا ما تريده.


وكل ما تصبوا له من خلال هذه الكتاب هو الشهرة ويظهر ذلك من خلال اختيارها للعنوان وصورة الغلاف التي اعتبرها البعض مستفزة، وهذا الاستفزاز هو الذي أصبح يصنع النجوم في الوقت الراهن ويحقق أرقاماً مبيعات هائلة والترويج لأي منتج يتم من خلال استغلال الاف من خلال الاعتقاد أنها كاتبة خارجة عن المألوف.

كتاب نهديات السيدة واو وفاء بوعتور:

حالة الصدمة لدى الكثيرين كانوا متسائلين كيف سمحت دار النشر لنشر هذا الكتاب وأن يصبح متصدراً بهذا الشكل في تونس والوطن العربي، وكيف نجحت وفاء بوعتور في تصدر محركات البحث والترويج لـ ديوانها الشعري بهذه الطريقة والذي لا يضم في فحواه سوى الاثارة.

كانت الكاتبة فيما بعد قد نشرت على صفحتها في فيس بوك: “شطحتي الثّانية من “نهديّات السّيّدة واو” تتوثّب للحياة، وستكون بإذن اللّه حاضرة في معرض تونس الدّولي للكتاب”. وهذا ما زاد استفزاز القراء أكثر كيف يمكن السماح لهذا الكتاب أن يشارك أيضاً في معرض دولي.

فيما اعتبر آخرون أن هذا الكتاب يعد تجربة إبداعية مختلفة عن السائد الشعري وهو كتابة جريئة أعلنت عن انشقاقها للنسق الذكوري الفحولي، وهو النسق المعلن في الثقافة العربية والخطاب الأدبي خاصة، واعتبر نهد الشاعرة رمزاً اسطورياً مكافئاً للحياة ووجوده الأبهى.


فيما عبرت الكاتبة أنها تتعرض لحملة تشويه شعواء، وأن هنا مشبوهين يشاركون منشوراتها ويضغطون على صفحتها وهي لا تتمكن من التحكم بذلك كما أن هناك العديد من الصفحات المستعارة التي تنتحل هويتها وتقوم بالتحريف من أجل اشعال الوسط والتجاري مع الإعلام من خلال استخدام صورها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x